الحملات

تسعى ايلاف من خلال دراسة الاحتياجات المستمرة في شمال سوريا الى تقديم المساعدات وتنفيذ الحملات المطلوبة بما يناسب الظروف الراهنة.

وتعمل على اطلاق الحملات المستمرة كحملة ايلاف وشتاء بارد.

حملة ذوي الهمم

محمد، عبد المجيد، فاطمة وهديل وغيرهم من الأطفال الذين يعانون من إعاقات دائمة والذين ينتظروننا جميعاً لمساعدتهم ومد يد العون لهم.
إن من أكثر المتضررين بسبب الحرب في سوريا هم الأطفال أصحاب الإعاقات بكافة أنواعها بسبب الإصابات المتعلقة بالأعمال العدائية أو الضرر الذي لحق بالمجتمع، في ظل غياب وقلة وجود مشاريع لتساعدهم على تجاوز محنهم حيث أن الأطفال ذوو الإعاقة مُعرَّضون أكثر من غيرهم لمخاطر العنف ويواجهون صعوبات في الحصول على الخدمات الأساسية بما في ذلك الصحة والتعليم. ويعيش أكثر من 1.5 مليون شخص الآن مع إعاقات دائمة نتيجة الحرب، بما في ذلك 86,000 شخص فقدوا أطرافهم.

حملة رمضان 2022 - ايلاف 7

قال تعالى: (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا*إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّـهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا)

الحرب في سوريا وصلت الى 11 عام التي مرت بشكل صعب جداً على أهلنا الذين نزحوا هرباً بسبب القصف والاعتقال، وفيما تطال نتائج الأزمة الاقتصادية المتفاقمة المواطنين على امتداد الأراضي السورية، تظل مخيمات النازحين شمال غرب البلاد الأشد معاناة، بحيث يبدو “رمضان هذا العام غير الأعوام السابقة” بسبب جائحة كورونا، التي تأثرت بها الكثير من الدول الكبرى.